الإثنين , يونيو 17 2024

أنت الركيزة في حياتنا والفصل الأليم .. بقلم زيد الصانع


رحل عنا قبل أيام قليلة في شهراً فضيل عمٌ عزيزٌ المغفور له باذن الله المحامي محمد زيد الصانع
لقد كنت أنت الركيزة في حياتنا
والفصل الأليم الذي حط علينا ، وأنت الشجرة العظيمة،
لا يُمكن أن نعوض فقدانك، لما كنت تعني لنا.
في كل خطوة في حياتنا، كنت حاضرًا،
بكل حكمة وصدق وأمانه وعطاء وتبصر، كنت تمتلك قلبًا كبيرًا وروحًا طيبة، وعزيزة
كنت تبني الجسور وتلم شمل الناس حولك.
كنت دائمًا الرمز الحضاري والمرجع الحكيم،
عليك كنا نعتمد وفي حكمتك نلتجأ،
كنت تعلمنا العمل الجاد والأمانة
كنت تُلهمنا بمثالك العظيم وترسخ فينا القيم والمبادئ
لكن الآن ترحل عنا وتتركنا في حزنٍ عميق،
ترحل وتأخذ معك ذكرياتٍ لا تنسى وأوقاتٍ سعيدة، خاصة معي شخصيا
تبقى ذكراك تسطر في قلوبنا الحزينة،
فقدتك وبكلمات الرثاء لا يمكن أن نعبر عن الألم الذي فينا.
فلترقد في سلام عمي العزيز، وتكن ذكراك خالدة،لننتظر بفارغ الصبر لقاءنا في الدار الآخرة،
سنحتفظ بذكراك في قلوبنا بألوان الحب،فأنت كنزٌ ثمين ورحيلك خسارة لا تعوض.

ابن أخيك : زيد علي الصانع

شاهد أيضاً

” الفراغ بوابة السياسة ” برأي الكاتب علي توينه

يعيش اعلي توينهغلبية المواطنين والمقيمين حالة من السلبية ونظرة تشاؤمية لفترة ليست بقصيرة وهي حالة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *