الأحد , مايو 26 2024

ٱسامة فلفل : الاتحاد العربي للإعلام برئاسة فيصل الصواغ يحمل رؤية وطنية لوحدة العرب

الاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني والتنمية المستدامة يمثل إطارا عصريا لتوجيه وخدمة الإعلام العربي، وتقديم خدمات عالية الجودة، تصب في مسارات واتجاهات رفعة المنظومة الإعلامية العربية التي تسير بخطوات متسارعة نحو التطور والتقدم.

خلال متابعتي الدائمة لنشاط وحراك الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني خلصت إلى أن الاتحاد يعمل بطاقة إبداعية وبجهود طيبة ومباركة تهدف إلى تلافى أوجه القصور والمعالجة الصحيحة وفق منهج علمي يتناغم مع المتغيرات التي يعيشها الإعلام العالمي، واهتمام كبير من قيادة أركان الاتحاد العربي ممثلا بالكويتي المخضرم الأستاذ فيصل خليفة الصواغ رئيس الاتحاد.

إن الحرص الكبير للرؤية الإعلامية العصرية للاتحاد العربي ولم شمل الأسرة الإعلامية العربية تحت مظلة الاتحاد العربي الإلكتروني تعطي مؤشرات ودلالات على قوة فكر وفلسفة عصرية قادرة على تحقيق الأهداف السامية لخلق حالة إبداع إعلامي عربي غير مسبوق، وتفجير الطاقات الإبداعية الإعلامية العربية، وإبراز حالة التجليات العربية الإعلامية وقدرتها على استشراف خيوط الإبداع والاحترافية التي تصب في قنوات الأصالة والرفعة والتطور الإبداعي العربي.

إن ثورة الإعلام الرقمي والاندماج بين وسائل الإعلام والاتصال ومدى تأثيرها دفعت الاتحاد العربي الالكتروني لدراسة مستفيضة لكيفية العبور لموانئ ومحطات التاريخ، وإضافة مزيد من الإنجازات التي تسجل على إيقاع التطور الهائل والسريع الذي يعيشه العالم.

لقد أوضح الاتحاد العربي الإلكتروني وعبر كافة المنصات والنوافذ الإعلامية رؤيته الوطنية التي ترتكز على عناصر ومرتكزات أساسية، أبرزها احتواء قضايا الفكر والثقافة والتراث، والعمل من أجل أن يأخذ الإعلام العربي الإلكتروني مكانته الطبيعية بالمشهد الإقليمي والدولي، ومواجهة التحديات بفراسة رموز وقادة وخبراء ومرجعيات من مجموعات النخب الإعلامية العربية أصحاب الخبرات التراكمية القادرين على تحقيق حالة إبداع واحتراف بمساقات علمية ومهنية لتحقيق التنمية والاستدامة.

في ذات السياق يسعى الاتحاد العربي الإلكتروني توفير الخدمات للمؤسسات الإعلامية العربية والاستفادة من خبراتهم، والعمل على تطوير ملكات العاملين من خلال برامج تدريب عصرية متطورة، والعمل على مواكبة التكنولوجيا ودعم المبادرات وتقديم الامتيازات والاهتمام بنوعية البرامج وتكثيفها، واستضافة الأنشطة والفعاليات.

ومن المحاور الرئيسة للاتحاد العربي التأكيد على أن الإعلام هو عين الحقيقية، والإعلام الالكتروني في حركة مستمرة لا تتوقف، ولابد من المواكبة والحداثة، والمتتبع لوسائل الإعلام الإلكتروني يشاهد ويلمس كيف أن كثير من الدول المتقدمة استحدث الإعلام الالكتروني ووظفته لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.

اليوم وسائل الإعلام بالمواقع الإلكترونية تشغل قطاع ديناميكي فريد من نوعه يفتح المجال من أجل التنمية والوصول للحالة الإبداعية، فوسائل الإعلام التكنولوجية الجديدة تعتبر ركيزة أساسية وأحد الأدوات التي تسهم وبشكل فعال في دعم اقتصاديات العالم، لذلك وسائل الإعلام الكتروني تمثل اليوم أكبر القوى الاقتصادية المستدامة
النضج الإعلامي أصبح اليوم يمثل قمة الفكر والوعي والمسؤولية الوطنية والإنسانية، وأساس للنمو والتطور والرقي، فحالة الارتقاء الفكري للاتحاد العربي الإلكتروني، والخروج بهذا الإطار والكيان الجديد جاء في منعطف تاريخي هام لتكتمل محطات الادراك بعمق وحجم المسؤولية الوطنية، وضرورة الانخراط تحت مظلته للمساهمة الفاعلة في تحقيق أهدافه، وتوحيد الجهود المنصبة لخدمة الإعلام العربي، لأن الإعلام ووسائله أصبحوا اليوم وأمام المتغيرات العالمية جزء مهم وأصيل من الحياة اليومية.

بقلم الكاتب ٱسامة فلفل – الاردن

شاهد أيضاً

” الفراغ بوابة السياسة ” برأي الكاتب علي توينه

يعيش اعلي توينهغلبية المواطنين والمقيمين حالة من السلبية ونظرة تشاؤمية لفترة ليست بقصيرة وهي حالة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *