السبت , نوفمبر 26 2022

واقع ومستقبل الإعلام الإلكتروني في العاصمة السودانية ( الخرطوم ) بمشاركة فيصل الصواغ رئيس الاتحاد العربي للإعلام والتنمية المستدامة

اقامت جمعية الصحافة الالكترونية السودانية في الخرطوم ندوة بعنوان ( واقع ومستقبل الإعلام الالكتروني ) بالتعاون مع جهاز تنظيم الاتصالات والبريد وبمشاركة الاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني والتنمية المستدامة .

واكد المتحدثين علي ضرورة قيام قانون خاص ينظم الصحافة الالكترونية السودانية، وتدريب منسوبي الإعلام الجديد والاهتمام بالمجال باعتباره أصبح واقع عالمي، بالإضافة إلى إزالة معوقات شبكات الاتصالات التي تواجه الصحافة الإلكترونية بالسودان.

وأعلن نصر الدين محمد وكيل وزارة الثقافة والإعلام ان وزارته تتجه لسن تشريعات تقنن وتنظم عمل الصحافة الإلكترونية ضمانا لوصول رسالة هادفة بعيدا عن التجاذبات ونشر خطاب الكراهية وقطع بأن أبواب وزارته مشرعة للتعاون مع المعنيين بالإعلام الإلكتروني لتقديم خدمة بناءة ومفيدة.

وكشف وكيل الوزارة لدى مخاطبته ورشة عمل واقع ومستقبل الإعلام الإلكتروني في السودان والذي نظمته جمعية الصحافة الإلكترونية امس السبت ببرج جهاز تنظيم الاتصالات ببري عن انشاء منصة اعلامية عربية هدفها تغيير الصورة النمطية للشخصية العربية.

وزاد أن المستقبل الآن اصبح موجها للإعلام الالكتروني في ظل الإعلام الدولي الحديث ودعا الإعلام التقليدي اللحاق بركب ثورة المعرفة والتكنولوجيا عبر الإعلام الجديد.

وقال نصر الدين أن على وسائل الإعلام بناء رسالة رقمية جيدة المضمون تتحلى بالموضوعية والمصداقية والتوازن، وأن يكون محتواها بعيدآ عن خطاب الكراهية و أكثر حرصاً على رتق النسيج الاجتماعي.

ومن جانبه اكد رئيس الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني والتنمية المستدامة الدكتور فيصل خليفة الصواغ أن الواقع العالمي والاقليمي يتطلب وجود تشريعات وقوانين لتنظيم عمل الصحافة الالكترونية بالسودان وكافة الدول العربية دون المساس بحرية الصحافة.

ودعا الصواغ خلال كلمته في ندوة ( واقع ومستقبل الصحافة الالكترونية في السودان ) للأتفاق على صيغ محددة لحماية المجتمع ضد السموم التي تبث عبر منصات التواصل الاجتماعي بما يساهم في تعزيز الأمن العربي والحفاظ علي القيم والاخلاق والتقاليد للمجتمعات العربية.

وأكد رئيس الاتحاد العربي فيصل الصواغ على دعمه لجمعية الصحافة الالكترونية السودانية لتعزيز دور الصحافه والاعلام الالكتروني في السودان وعلى كل من يعمل في قطاع الصحافه الالتزام بميثاق الشرف الاعلامي لتوحيد الرساله والدفاع عن حقوق ومكتسبات الاعلاميين والمؤسسات الصحفية الالكترونية في الوطن العربي وحمايتهم في مناطق النزاع الحربية من اي اعتداء او محاولات لمنعهم بالقيام بدورهم الانساني والمهني .

وطالب رئيس جمعية الصحافة الإلكترونية عبد الباقي جبارة بضرورة الإسهام في وضع قوانين للإعلام الإلكتروني لمواكبة التطور المضطرد للإعلام الجديد،

ولفت لرسوخ الصحافة في السودان لأكثر من مائة عام، داعياً للإستفادة من تجارب الدول والتغييرات الكبيرة وتعدد الوسائط، وكشف جبارة عن إحصائية خلصت إلى أن ما نسبته 40٪ من السودانيين يمتلكون أجهزة ذكية وان 35 مليون يتصفحون الصحف الإلكترونية.

وسرد عبدالباقي معوقات الصحافة الإلكترونية تتمثل في عدم مواكبة برامج الإعلام للطفرة الإعلامية، عزوف خريجي الإعلام عن الولوج لمجال الصحافة، فضلاً عن ضعف المحتوى المقدم، لا سيما كثرة المواقع الإلكترونية وضعفها تقنيا وفنياً.

من جانبها أشادت مدير التدريب بجهاز تنظيم الاتصالات والبريد د. سوسن صديق الهادي بجمعية الصحافة الإلكترونية ووصفتها بانها تسير بخطوات ثابتة لمواكبة التغيير المتسارع نحو التكنولوجيا والمعلومات، مضيفة بأن الجمعية تعتبر شريك في مجال الاتصالات والبريد والتحول الرقمي.

وتم تقديم عدد من الأوراق العلمية ناقشت مشكلات وتحديات الصحافة الإلكترونية في السودان واختتمت الورشة بجملة من التوصيات المهمة.

جانب من الحضور

شاهد أيضاً

سلطنة عمان تحصل على عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين

فاز بعضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين الدكتور محمد بن مبارك العريمي، رئيس مجلس ادارة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *