الخميس , يوليو 7 2022

محمد الخالد: مهم أن نصل إلى الإرهاب قبل أن يصل إلينا

قدَّم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد أسمى آيات التهاني والتبريكات لسمو أمير البلاد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، بمناسبة العيد الوطني الــ55 وعيد التحرير الـــ25، متمنيا للكويت دوام التقدم والازدهار.كما توجَّه بالتهنئة الى سمو أمير البلاد، بمناسبة الذكرى العاشرة لتولي سموه مقاليد حكم البلاد، راجياً له موفور الصحة والعافية والعمر المديد.


مكافحة الإرهاب

وأكد الخالد خلال استقباله رئيس اتحاد وكالات الانباء العربية (فانا) رئيس مجلس الادارة المدير العام لوكالة الانباء الكويتية الشيخ مبارك الدعيج أمس أن الكويت ستظل دائماً واحة للأمن والأمان، بفضل من الله تعالى، ثم بهمة وعزيمة أبنائها من رجال الأمن وتعاون المواطنين والمقيمين.

وأوضح ان الاجراءات الاستباقية التي تقوم بها الاجهزة الأمنية حقّقت نتائج جيدة في مكافحة الارهاب، مشددا على «اننا لن نسمح أبداً لأي كائن بأن يعبث بأمن الكويت واستقرارها».

وقال «إننا لن نقبل بالمساس بالحريات او حقوق المواطنين والمقيمين، أو التعسف أثناء القيام بالاجراءات القانونية»، مؤكدا ان الحريات مكفولة لجميع الشرفاء طبقاً للدستور والقوانين المنظمة.

وذكر انه رغم الاوضاع الأمنية التي تشهدها المنطقة الاقليمية، فإن الكويت تشهد استقرارا أمنيا متميزا بفضل يقظة وحرص الأجهزة الأمنية واستمرار الإجراءات الوقائية.

ووجّه الخالد رسالة طمأنينة إلى المواطنين والمقيمين بأن اخوانهم في الأجهزة الأمنية مستعدون لبذل الغالي والنفيس لحماية وطنهم واهلهم، وهو ما تجلّى في أبهى صورة خلال افتتاح استاد جابر مؤخرا، مشيرا إلى أن الكويت ستظل واحة للأمن والأمان، بفضل من رب العالمين، ثم يقظة رجال الأمن وتعاون المواطنين والمقيمين.

وشدَّد على أن «الداخلية» حريصة دائما على تطوير اجهزتها وادواتها واجراء تعيينات وتنقلات في مختلف الادارات لضخ دماء جديدة والاستفادة القصوى من أصحاب الخبرات والكفاءات، للوصول الى افضل الخدمات.

وقال إن الكويت حقّقت نجاحا ملموسا في مجال مكافحة الارهاب، من خلال ضربات استباقية وقائية، موضحا «انه من المهم أن نبحث عن الارهاب ونتجه إليه ونباغته، ولا ننتظر وصوله الينا»، اذ اكد أن الاجهزة الأمنية لن تسمح ابدا بتهديد امنها واستقرارها ووحدتها.


الحملات الأمنية

واشار الى ان الحملات الامنية المستمرة التي تقوم بها وزارة الداخلية ليست وليدة اللحظة، وانما هي امتداد لحملات سابقة، لكنها تتم حاليا بطريقة ممنهجة ومنظمة، تقوم على اسس علمية متبعة في كل دول العالم «وسنواصل هذه الحملات من اجل الحفاظ على النظام وتحقيق الأمن والانضباط وترسيخ دولة القانون».

وذكر أن الحملات التي قامت بها الاجهزة في مناطق جليب الشيوخ الصناعية وبنيد القار وشبرة الخضار بالصليبية ليست نهاية المطاف وانما ستتلوها حملات اخرى «ولن نستثني اي منطقة، داعين المقيمين المخالفين الى تصحيح أوضاعهم القانونية درءاً لأي اجراءات قانونية».


البصمة الوراثية

وطمأن الخالد المواطنين بأن قانون البصمة الوراثية لن يمس الحريات الشخصية، موضحا أنه يهدف الى توفير قاعدة بيانات كاملة ووافية يمكن الاعتماد عليها في الخطط الحكومية.

واشاد بالتعاون الأمني بين الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والاجنبية، مشيرا إلى وجود تنسيق تام ومتميز ومستمر في مجال تبادل المعلومات وتتبع الأعمال المشبوهة ورصد الجماعات المتطرفة وغيرها من الاعمال الاجرامية التي تهدف الى النيل من أمن واستقرار العالم. وشدد على أهمية تضافر الجهود الدولية في مكافحة الارهاب الذي أصبح خطرا داهما يهدد العالم والتعاون في محاربته والقضاء عليه.


جمع السلاح

أشار الخالد الى ان قانون جمع السلاح والذخائر حقق نتائج جيدة، يلمسها المواطن والمقيم «ونحن ماضون في استكمالها لحماية المجتمع والمواطنين وتحقيق الانضباط الكامل الذي ننشده».

كما أشار إلى اهمية تطبيق قانون البيئة الذي هو من الروافد الاساسية للأمن المتكامل «فصحة الانسان وسلامته وحمايته إجراء امني حضاري».


الكاميرات الأمنية

أوضح الخالد أن مشروع تركيب الكاميرات الامنية يعد من الوسائل الحيوية لتحقيق التأمين الشامل، وهناك تجاوب كبير من مؤسسات القطاع الخاص «وقطعنا شوطا مهما، ونحن ماضون فيه الى النهاية».


شاهد أيضاً

اجتماع مشترك بين المحافظات

استقبل صباح اليوم معالي الشيخ مشعل الجابر العبدالله الجابر الصباح بديوان عام محافظة الفروانية محافظ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *