الإثنين , يوليو 4 2022

قائمة الراية | بيان شديد اللهجة بشأن الإنتفاضة الفلسطينية الثالثة

  

بيان قائمة الراية بشأن #الإنتفاضة_الفلسطينية_الثالثة
على ضوء الاحداث الجارية في الأراضي الفلسطينية ، نتابع نحن في قائمة الراية ، الصراع الدائر بين الشعب العربي في فلسطين و بين قوى الاحتلال الصهيوني ، حيث يقوم شعبنا هناك بحركة ثورية تضع قواعد اشعال فتيل “الإنتفاضة الثالثة” ، كرد حتمي على اساليب سلطات العدو الصهيوني من انتهاكاته المتكرره على المقدسات الدينية و الاراضي الفلسطينية العربية . 
إن الشعب العربي في فلسطين يقاوم و بكل شجاعة سلطات الاحتلال الصهيوني عن طريق القيام بالعمليات النوعية دفاعاً عن حقه الوطني والإنساني ، وان هذه العمليات تعتبر جزء من حالة النضال الفلسطيني داخل أراضيه المحتلة ، وعلى ذلك فإننا نثني على شعبنا بالقيام بدوره النضالي المقاوم ، فلا يمكن مواجهة العدو الصهيوني بالرضوخ والخنوع فمن حق الشعوب كافة الدفاع عن مقدراتها والنضال من اجل سيادتها ، وعلى ذلك فإننا نعتبر كل عمل ضد العدو هو مقاومة من أجل تحرير كل ارض فلسطين “فالطريق إلى فلسطين ليست بالبعيدة ولا بالقريبة، إنها بمسافة الثورة” – ناجي العلي، آملين من الفلسطينيين الصمود في الميادين السياسية منها والكفاحية.
ان جوهر الصراع العربي الصهيوني يرتكز على فكرة رئيسية ، وهي حالة التناقض بين أمة عربية لها لغة و تاريخ على ارض فلسطين ، تشكلت على اساسها قوميتها العربية التي انتجت و بالضرورة شعور بالذات و الوجود في ارض فلسطين العربية ، و بين عصابات صهيونية بررت و جودها العدمي بتحالف قوى الاستعمار معها و هذا ما يعتبر أكبر جريمة في تاريخ البشرية الحديث.
واننا في قائمة الراية نؤكد على بوصلتنا التي تشير دائما الى فلسطين القضية وحق شعبها الانساني بالحياة على هذا الكوكب ، و إنطلاقاً من قوميتنا العربية التي توحد الشعب العربي ضد الكيان المغتصب و إيماناً منا بالمادة الأولى من الدستور الكويتي التي تفرض ذلك، نشد على كافة المساعي من مختلف الجهات والقطاعات الشعبية والرسمية بإطلاق الاستنكارات والدعوات لفعاليات تناهض سياسات العدو الإرهابية , “فما اخذ بالقوة لايسترد بغير القوة”.

قائمة الراية – المملكة المتحدة وإيرلندا

٢٠ اكتوبر ٢٠١٥

شاهد أيضاً

اجتماع مشترك بين المحافظات

استقبل صباح اليوم معالي الشيخ مشعل الجابر العبدالله الجابر الصباح بديوان عام محافظة الفروانية محافظ ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *