السبت , يوليو 2 2022

الرئيس التركي: القوات التركية موجودة في (الموصل) بناء على طلب العبادي منذ 18 شهرا

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الجمعة ان قوات بلاده موجودة في مدينة (الموصل) شمالي العراق منذ 18 شهرا بناء على طلب رئيس الوزراء حيدر العبادي.واضاف اردوغان في مؤتمر صحافي “كما تعلمون هناك العديد من الخطوات التي اتخذتها بلدان عديدة في العراق بما فيها عمليات عسكرية ونحن لا نقوم بعمل مماثل لتلك الدول” مشيرا الى ان تركيا بلد مختلف تماما.

واشار ان العراق بلد تنشط فيه التنظيمات الارهابية خاصة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) والتي تشكل تهديدا لتركيا.

واوضح الرئيس التركي “اذا لم تتخذ الحكومة المركزية العراقية التدابير اللازمة ضد التهديدات المحتملة لتركيا فعلينا ان نفعل ذلك بأنفسنا” مشيرا ان نشر قوات التدريب التركية في شمال العراق تم في نهاية عام 2014 .

من جانبها أكدت رئاسة الوزراء التركية في بيان صادر بعد زيارة مساعد وزير الخارجية فريدون سينيرلي اوغلو ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان إلى بغداد على سيادة ووحدة الأراضي العراقية.

واضاف البيان ان سينيرلي أوغلو وفيدان تعهدا خلال لقاءهما أمس الخميس مع العبادي ووزير الخارجية ابراهيم الجعفري ووزير الدفاع خالد العبيدي استمرار دعم تركيا للحكومة العراقية في مكافحة الارهاب.

وأشار البيان إلى توصل الطرفين الى آلية جديدة من أجل البدء بتعزيز التعاون المشترك بين البلدين فيما يتعلق بالمسائل الامنية لافتا في الوقت ذاته الى تفهم الجانب التركي لحساسية الحكومة العراقية حيال التواجد العسكري التركي في (الموصل).

بدوره قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو اليوم ان بلاده تشرف على تدريب الحرس الوطني العراقي في الموصل من أجل القضاء على التنظيم.

وأضاف جاويش اوغلو في لقاء مع قناة (ان تي في) التركية “في هذه اللحظة نحن نقاتل مع قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد (داعش) في سوريا “معربا عن رغبة انقرة في الانضمام الى محاربة التنظيم في العراق ايضا حتى يتم طرده من كلا البلدين”.

وتسبب نشر قوات عسكرية تركية اخيرا قرب (الموصل) بخلاف دبلوماسي بين أنقرة وبغداد التي طالبت بسحب القوات التركية فورا وهددت باللجوء الى مجلس الأمن. 

شاهد أيضاً

الرئيس الأذربيجاني: اجندتنا ومبادراتنا للسلام تستهدف انشاء فرص جديدة للتنمية الإقليمية

زوايا – باكو، 29 أبريل (أذرتاج)أفادت وكالة أذرتاج ان هذه الكلمات قالها الرئيس الاذربيجاني إلهام ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *