الثلاثاء , أغسطس 9 2022

3ر2 مليار دينار مبيعات العقار بالكويت في 9 أشهر

قال تقرير لشركة أرزاق العقارية ان الكويت حلت في المرتبة الرابعة خليجيا من حيث تداولات العقار خلال الاشهر التسعة الأولى من العام الجاري اذ بلغت قيمتها نحو 3ر2 مليار دينار متراجعة 26 في المئة على أساس سنوي.وأضاف التقرير الصادر عن الشركة اليوم الثلاثاء أن حجم الصفقات العقارية المنفذة على العقارات المتنوعة في دول مجلس التعاون الخليجي (سكني وحرفي واستثماري وصناعي) خلال الاشهر التسعة الأولى من العام الحالي بلغت 5ر40 مليار دينار متراجعة بنسبة 22 في المئة مقارنة بقيمة الصفقات في نفس الفترة من العام الماضي.وذكر أن السوق السعودي تربع على قائمة الصفقات العقارية خلال تلك الفترة محققا 7ر366 مليار ريال سعودي (ما يعادل 8ر29 مليار دينار فيما جاءت قطر في المركز الثانية بقيمة 9ر45 مليار ريال (الريال يساوي 083ر0 دينار ) والإمارات في المركز الثالث بقيمة 4ر44 مليار درهم (ما يعادل 7ر3 مليار دينار ).وأوضح أن عمان حلت خامسا بقيمة 5ر1 مليار ريال عماني (ما يعادل نحو 1ر1 مليار دينار )في حين حلت في المرتبة الأخيرة البحرين محققة 6ر923 مليار دينار بحريني (ما يعادل نحو 744 مليون دينار كويتي).واوضح ان التراجع أصاب معظم أسواق العقار الخليجية خلال هذه تلك الفترة حيث تكبد السوق الكويتي التراجع الاكبر بنسبة بلغت 26 في المئة تلاه السوق الاماراتي بنسبة 22 في المئة فيما جاء السوق السعودي جاء في المرتبة الثالثة بنسبة 16 في المئة والسوق البحريني في المركز الاخير بنسبة 8 في المئة.
وأشار إلى ارتفاع حجم الصفقات في السوق القطري بنسبة 32 في المئة وقيمة المعاملات العقارية في سلطنة عمان بنسبة 2 في المئة خلال الاشهر التسعة الأولى من العام الجاري.وعزا التقرير التراجع إلى عدة أسباب أبرزها استمرار تراجع أسعار النفط مضيفا انه على الرغم من هذه التراجعات فان العقار لا يزال يشكل الملاذ الآمن للاستثمارات في دول الخليج حيث استفاد من تراجع أسعار النفط في بداية 2015 محققا ارتفاعا لافتا في عقد الصفقات والمضاربة في الأسهم العقارية.
وبين أن الصفقات العقارية تتركز حاليا في العقار السكني والاستثماري لاسيما في الكويت والسعودية فيما تركزت الاستثمارات على العقار التجاري وتأجير المكاتب في سلطنة عمان والبحرين.وأشار إلى أن التوجهات الاستثمارية على مستوى الأفراد والشركات تتفق على أن الاستثمارات العقارية في الخارج في مضمونها تتصل بالقطاع السياحي وقطاع الضيافة لدى الدول وفي شكلها استثمارات عقارية متوسطة وطويلة وتبحث عن الأمان وتعظيم الأصول والعوائد.
وذكر أن نشاط قطاع العقار في الكويت استمر على مستواه المتراجع نسبيا مع وجود عدة عوامل تسببت في تضاؤل المبيعات وتناقص اهتمام المستثمرين بالسوق أبرزها العوامل الموسمية وقوة النشاط في عام 2014 وأسعار النفط المنخفضة.
وأوضح ان مؤشرات أسعار قطاع العقار الكويتي استمرت في تسجيل نمو سنوي جيد باستثناء مؤشر قطاع العقار السكني لأسعار المنازل الذي أظهر تراجعا منذ الشهر الماضي.وأفاد بأن الربع الثالث من العام الجاري شهد تراجعا في عدد العقارات التي تم تداولها حيث تم تداول 1180 عقارا بانخفاض بلغت نسبته 4ر30 في المئة مقابل تداولات الربع الثاني الذي بلغت تداولاته نحو 1659 عقارا بقيمة 3ر685 مليون دينار بانخفاض بلغت نسبته 4ر30 في المئة.

شاهد أيضاً

صندوق النقد يدعو الكويت إلى ضبط أوضاع المالية العامة

دعا صندوق النقد الدولي الكويت إلى ضرورة ضبط أوضاع المالية العامة لتعزيز الاستدامة المالية وتحقيق ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *