الإثنين , يونيو 17 2024

الليرة اللبنانية في عهدة «المركزي».. حتى إشعار آخر؟  

أفلح مصرف لبنان المركزي، وحتى إشعار آخر، في نزع فتيل انفجار نقدي جديد كاد يفضي في نهاية الأسبوع الحالي إلى تخطي انهيار العملة الوطنية حاجزَ المئة الف ليرة، بعدما وصلت التداولات مساء الأربعاء الى نحو 93 ألف ليرة لكل دولار، وأنذرتْ بخلْع الأبواب أمام زخم مضاربات ساخنة يصعب تقدير سقوفها في ميدان الأرقام الستة لسعر الصرف.

لكن التبريد المفاجىء للفوضى النقدية التي حققت في أول شهرين من العام الجاري مضاعفات رقمية توازي نِسَبًها حجم انهيار الليرة بنحو 100 في المئة خلال العام السابق بكامله، لم يوفّر، بحسب مصادر مصرفية، ما يكفي من ضمانات لعزل «القنبلة» الكامنة في ثنايا الأوضاع الداخلية الهشّة، والمثخنة بعيوب فراغات السلطات العامة بدءاً من قمة الهرم الرئاسي وبلوغاً الى الشلل المتوسع في الإدارات العامة كافة، وبما يشمل قطاع التعليم الذي يشهد اضراباً مستمراً ومبرَّراً بتعذُّر تحمُّل تكلفة العيش والانتقال الى المدارس من قبل المدرّسين الرسميين والمتعاقدين.

 

شاهد أيضاً

إصابة عدد من العمال إثر حريق بـ«مركز تجميع 1» في «نفط الكويت»

دسمان نيوز – أصيب عدد من العمال إثر حريق نشب في مركز تجميع رقم واحد ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *