الأربعاء , يونيو 19 2024

وزير خارجية اذربيجان : لا نريد القصاص بل العدالة لخوجالي

زوايا – باكو، 24 فبراير (أذرتاج)


مأساة خوجالي أكبر ذاكرة دموية مأساوية في تاريخنا المعاصر. خوجالي مأساتنا الوطنية. والمواطنون المدنيون لخوجالي قُتلوا بوحشية في فبراير عام 1992.


أفادت أذرتاج ان هذه الكلمات قالها وزير الخارجية الاذربيجاني جيهون بايراموف في حدث انعقد في 24 فبراير بمناسبة الذكرى الـ31 لمأساة خوجالي.


قال الوزير ان القوات المسلحة لأرمينيا قصفت كنجه وبردعه وغيرهما من مدننا وقرانا بالصواريخ البالستية والنفاثة والقنابل العنقودية إبان الحرب الوطنية. وهذا أثبت مرة أخرى ان ارتكاب الجرائم الدموية ضد السكان المدنيين سياسة رسمية تنتهكها أرمينيا دوما.


أشار بايراموف الى ان أرمينيا اذا تريد الآن سلاما فيجب تخليها من هذه السياسة العدوانية. تسعى أذربيجان الى إقرار السلام في المنطقة، وأضاف الوزير : “لا نريد القصاص، بل العدالة لخوجالي”.

شاهد أيضاً

بيان جمهورية أذربيجان بشأن النشاط غير القانوني الذي أسماه النظام المفتعل من قبل أرمينيا في إقليم قره باغ الأذرييجاني ب”الانتخابات”

إن العمل غير القانوني تحت مسمى “الانتخابات الرئاسية” الذي قام به النظام المفتعل الذي خلقته ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *