الخميس , يونيو 20 2024

فيصل الصواغ ،، العلاقات الكويتية المصرية أكبر من دعاة الفتنة والإشاعات عبر منصات التواصل الاجتماعي

دولة الكويت – أكد رئيس مجلس إدارة إتحاد الإعلام الإلكتروني الكويتي فيصل خليفة الصواغ أن قوة العلاقات المصرية الكويتية اكبر واعمق من ان يؤثر عليها بعض الأصوات المغرضة التي لاتعبر الا عن نفسها فقط.


وأشاد الصواغ بما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط راسخة وتاريخية، مشددا على أن هذه العلاقات لن ينال منها دعاة الفتنة والتأزيم ويجب محاسبة قوية لمروجي الفتنة والاشاعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس مجلس إدارة اتحاد الإعلام الإلكتروني أن على وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور احمد ناصر الصباح ووزير الخارجية المصري سامح شكري مسؤولية كبيرة في انهاء مايتم تداولة بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة من اشخاص ينتمون للبلدين يضهرون بمقاطع فيديو وتغريدات ومنشورات غير مسؤولة وسموم تبث بعداء تعدت القيم والاخلاق والعلاقات بين البلدين ووصلت لمرحلة التعدي لرموز الدول.

كما شدد على ضرورة ضبط الخطاب الإعلامي خاصة في ظل تجاوزات بعض وسائل الاعلام وخروج بعض الاعلاميين على منصات مختلفة تبث سمومها المدعومة من منظمات تعمل لضرب الوحدة العربية.

وختم الصواغ بالتأكيد على ضرورة أن يكون هناك وعي ومجهود شعبي ورسمي لمواجهة هذا الخطاب الذي لن ينال من علاقات البلدين والشعبين الشقيقين.

شاهد أيضاً

(الاعلام): التعامل وفق النظم مع وسائل الإعلام التي تبث الإشاعات حول قانون الانتخابات المتعلق بمواد الجنسية

قال الوكيل المساعد لقطاع الصحافة والنشر والمطبوعات بوزارة الإعلام لافي السبيعي انه تأكيدا لما صرح ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *