الجمعة , مايو 20 2022

مسؤولون أمريكيون يرجحون احتمال تعاطي مقاتلي داعش لمنشطات (كابتاغون)

قال مسؤول أميركي: إنه يُعتقد أن بعض مقاتلي تنظيم “داعش” يستخدمون منشط “كابتاغون” الذي يمكن أن يتسبب في الشعور بالطاقة العالية والبهجة.
وشرح الدكتور روبرت كيسلينغ، طبيب نفسي في مستشفى ميدستار بواشنطن، تأثير المنشط: “يمكنك البقاء مستيقظا لعدة أيام في وقت واحد، ولن تحتاج للنوم، فهو يوفر لك الشعور بالسعادة والنشوة. وتعتقد أنك لا تُقهر وأن لا شيء يمكن أن يؤذيك.”
وقال محللون: إن استخدام “الكابتاغون” يمكن أن يساعد المقاتلين على الاستمرار لفترات أطول على أرض المعركة والمحافظة على تحفزهم.
ومن جانبه قال عضو مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، دافيد غاتنستين روس: “كان يُعرف تنظيم القاعدة في العراق، والذي هو سلف داعش، باستخدام مقاتلين يتناولون الأمفيتامينات التي من شأنها أن تسمح لهم لتحمل الألم من الإصابة بالرصاص. مما سيجعلهم مخيفين أكثر في ساحة المعركة.”
وبالإضافة إلى ما يقال حول تناولهم المخدرات، يُمكن للمسلحين في سوريا الاستفادة من إنتاج وتهريب تلك الحبوب، وفقا لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة. وقال رئيس الوكالة، يوري فيدوتوف، في مؤتمر في يونيو الماضي: “يُعتقد أن (داعش) وجبهة النصرة يُسهلان تهريب المواد الكيميائية لإنتاج الكابتاغون.”
وقال ماثيو ليفيت، مسؤول سابق في وزارة الخزانة والذي يعمل حاليا في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى: “لقد كان هناك في السنوات القليلة الماضية زيادة في الإنتاج في سوريا ولبنان، وهناك تقارير تفيد بأن بعضها استخدم لتمويل بعض المقاتلين والجماعات الجهادية في سوريا.”
وأخبر مصدر أمني لـCNN قبل بضعة أسابيع، باعتقال عضو من العائلة المالكة السعودية في مطار بيروت خلال محاولة مزعومة لتهريب المخدرات إلى خارج البلاد على متن طائرة خاصة.
ووفقا لوكالة الأنباء الوطنية الرسمية في لبنان، كان الأمير من بين خمسة سعوديين اعتقلوا واتهموا بمحاولة نقل طنين من حبوب الكابتاغون على متن طائرة متجهة إلى السعودية.

شاهد أيضاً

الرئيس إلهام علييف : مجموعة منسك أسست لتخليد الاحتلال وليس لمعالجة النزاع

زوايا – شوشا، أذرتاج – قال رئيس جمهورية اذربيجان إلهام علييف في كلمة ألقاها في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *