الخميس , مايو 26 2022

أبرز المعلومات عن قضية الضباط القطريين وحساب “بوعسكور”؟

بوعسكور” اسم أطلق على قضية أمن دولة في الإمارات، سعى فيها خمسة من الضباط القطريين المنتمين إلى جهاز الأمن القطري إلى الإساءة لرموز الدولة، فأصدرت العدالة الإماراتية أحكاماً مشددة بحقهم، جزاء ما كانوا يسعون إليه من إفساد وإساءة عبر إنشاء حسابات إلكترونية، كان أشهرها حساب باسم “بوعسكور”، تتداول أخباراً كاذبة ومضللة.
الضباط القطريون هم المدعو حمد علي محمد علي الحمادي، وهو ملازم أول في جهاز الأمن القطري وقد ضبطته أجهزة أمن الدولة وعُرض على المحكمة الاتحادية العليا، إلى جانب المدعو جاسم محمد عبدالله هو مساعد رئيس جهاز الأمن القطري لشؤون العمليات برتبة مقدم، والمدعو أحمد خميس الكبيسي ويعمل مديراً للإدارة الرقمية في جهاز الأمن القطري برتبة نقيب، والمدعوان راشد عبدالله المري، وعامر محمد الحميدي وهما برتبتي ملازم أول وملازم على التوالي.

  

ماذا فعلوا؟

شكل الضباط القطريون الخمسة فيما بينهم فريق عمل لتنفيذ مخططهم الإجرامي بحق دولة الإمارات، فاستعانوا بالشبكة المعلوماتية وأنشأوا مواقع إلكترونية كان أشهرها حساب عرف باسم “بوعسكور” ونشروا عليه معلومات وإشاعات وصوراً مسيئة للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ورئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ورموز الدولة، وذلك بغرض دنيء وهو السخرية والإضرار بسمعة وهيبة ومكانة الدولة.
نشر الإفساد

أكدت نيابة أمن الدولة أن الضباط الخمسة استعانوا بالشبكة المعلوماتية التي أصبحت مرتعاً خصباً لأصحاب النفوس المريضة، فاتخذوها وسيلة لتفريغ حقدهم وكراهيتهم التي ثقلت بها جنوبهم فنالوا من الأبرياء بسيئ الأقوال وبذيء الكلام، محاولين تحقيق الإشباع الذاتي والتوافق النفسي لشخصياتهم المريضة.
وتابعت النيابة: “القضية تختلف عن مثيلاتها من قضايا جرائم الشبكة المعلوماتية لأننا ظننا أن المتورطين فيها أشقاء بل حصن ودرع، إلا أن قلوبهم الضعيفة امتلأت بالحقد والكراهية فطوعت لهم أنفسهم وهم ضباط مخابرات بجهاز أمن الدولة القطرية أن يشكلوا فيمن بينهم فريق عمل لتنفيذ مخططهم الإجرامي، فأنشأوا مواقع إلكترونية نشروا عليها معلومات وشائعات وصوراً مسيئة لرموز وقيادات إماراتية بغرض دنيء وهو السخرية والإضرار بسمعة وهيبة ومكانة الدولة، ولإحكام تنفيذ مخططهم الإجرامي بشق صف المجتمع الإماراتي قاموا باستخدام أرقام هواتف إماراتية عبر تلك الحسابات والمواقع الإلكترونية للإيهام بأن مستخدمي تلك الحسابات هم أشخاص إماراتيون”.
إقرار بالانتماء

أقر الملازم أول حمد علي محمد علي الحمادي “المضبوط في القضية” خلال محاكمته بانتسابه لجهاز الأمن القطري وتلقيه أوامر مباشرة لتنفيذ مهام محددة، موضحاً آلية العمل وأدوار أقسام جهاز أمن الدولة القطري وارتباطاتهم بموقع ” بوعسكور”؟
وخلال جلسات المحاكمة عُرض فيديو “معاينة تصويرية” أعاد فيها الملازم أول حمد محمد علي الحمادي، تمثيل واقعة دخوله للدولة وعملية شراء شرائح الهاتف التي استخدمت في الإساءة.
محاكمتهم

أصدرت عدالة الإمارات حكماً بالسجن 10 سنوات وغرامة مليون درهم والإبعاد عن الدولة بعد انتهاء العقوبة بحق الملازم أول حمد محمد علي الحمادي حضورياً، فيما أصدرت حكماً غيابياً بالسجن المؤبد بحق باقي الضباط المتهمين جاسم محمد عبدالله، وأحمد خميس الكبيسي، وراشد عبدالله المري، وعامر محمد الحميدي، وتغريم كل منهم مليون درهم والإبعاد عن الدولة.
وفي بادرة أخوية وحرصاً على العلاقات بين البلدين أصدر رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان قراراً بالعفو عن الملازم حمد الحمادي.

جريدة زوايا

شاهد أيضاً

البريكي مستشاراً للاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني في القاهرة

القاهرة – أعلن مجلس أمناء الاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني في جمهورية مصر العربية تعيين الكويتي اسامه محمد البريكي، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *