الخميس , مايو 26 2022

عقاريون: العام 2017 الاسوأ على العقار التجاري الكويتي

توقع عقاريون دخول قطاع العقار المحلي في مرحلة ركود بعد انتهاء شهر رمضان المبارك وتستمر حتى انتهاء فترة الصيف بسبب موسم السفر وابتعاد كثير من المستثمرين عن عمليات البيع والشراء خلال الصيف .وأضافوا في تصريحات خاصة، ان العقار التجاري سوف يتراجع خلال الربع الثالث من العام الجاري بنسبة تصل الى 15% ، موكدين ان العام 2017 الاسواء على العقار التجاري الكويتي.

وتابعوا ان تداولات القطاع العقاري بجميع قطاعته سوف تنخفض خلال الاسبوع الاول من شهر رمضان على ان يعود الى طبيعته باقي الشهر ، والى التفاصيل .

بداية توقع الخبير العقاري سليمان الدليجان استمرار القطاع العقاري على نفس الوتيرة الحالية خلال شهر رمضان على ان يدخل القطاع في ركود تام بعد انتهاء شهر رمضان ودخول موسم الصيف والاجازات حتى منتصف اغسطس .

وأضاف في تصريح خاص، ان الامر الايجابي خلال شهر رمضان ان هو استمرار مستثمري العقار في التداول دون توقف .

وأكد الدليجان ان قطاع العقار سوف يشهد ركود تام خلال الصيف ، مستبعدا حدوث تراجع في الاسعار على المستوى القريب . 

من جانبه قال الخبير العقاري أحمد الاحمد انه من المتوقع ان يمر القطاع العقاري بركود شديد بداية من شهر رمضان حتى انتهاء فصل الصيف .

وأضاف الاحمد في تصريح، ان اسباب الركود تعود الى ارتفاع الاسعار في العام الماضي 2016 الى مستويات مرتفعة ، بالإضافة الى ضعف الطلب على العقار التجاري ، مؤكدا ان العقار التجاري هو الاقل حظ ما بين القطاعات الأخرى خلال العام الحالي .

وأشار الاحمد من المتوقع ان تتم صفقات جيدة خلال شهر رمضان المبارك على ان يتم التسييل بعد انتهاء الشهر .

وتابع ان نسبة النزول في صفقات التداول خلال الربع الثالث من العام الجاري قد تصل الي 15% ، متوقعا ان تستقر الايجارات خلال فصل الصيف .

جريدة زوايا

شاهد أيضاً

رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية فهد الكشتي يشيد بدور الحرس الوطني في دعم الجمعيات بمواجهة تداعيات كورونا

أشاد رئيس مجلس إدارة اتحاد الجمعيات التعاونية الكويتي فهد الكشتي بالدور الإيجابي لرجال الحرس الوطني ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *