الجمعة , مايو 20 2022

حملة تبرعات عبر تلفزيون الكويت للسجناء المدينين بالقضايا المدنية

 بدأ بيت الزكاة الكويتي حملة لجمع التبرعات بالتعاون مع تلفزيون دولة الكويت مساء اليوم السبت للافراج عن السجناء الكويتيين المدينين في القضايا المدنية وذلك بدءا من الساعة 15ر10 مساء حتى منتصف الليل في اطار حملة (خلهم يرمضون ويانا).ودشنت الحملة في تلفزيون الكويت بحضور وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الاعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح ووزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الامة الدكتور فالح العزب ووزير الاوقاف والشؤون الاسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية محمد الجبري.

وكان مدير ادارة العلاقات العامة ببيت الزكاة عبدالعزيز البطي قد أكد في تصريح سابق لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان حملة (خلهم يرمضون ويانا) تهدف الى الافراج عن السجناء الكويتيين المدينين دعما لاستقرار الاسرة وبناء مجتمع متكافل وتفعيل مفهوم المسؤولية المجتمعية.

وأوضح ان النسخة الثانية من الحملة والتي اطلقها البيت في الاول من مايو الجاري وتستمر حتى اوائل شهر رمضان المبارك تأتي بعد النجاحات التي تحققت في النسخة الاولى من الحملة العام الماضي.

وذكر ان البيت ينسق مع وزارة العدل لبحث ملفات السجناء الكويتيين الموقوفين على ذمة قضايا مدنية فقط ممن تنطبق حالاتهم مع شروط الحملة بغية تسوية مديونياتهم واطلاق سراحهم تزامنا مع الشهر الفضيل.

وأفاد بان البيت لن يستقبل اي طلبات ذات صلة بالحملة مشيرا الى التنسيق المباشر بين البيت وادارة تنفيذ الاحكام بوزارة العدل التي ستتولى بدورها تجهيز ملفات الحالات وترشيح اسماء الحالات المراد الافراج عنها.

واكد البطي ان الحملة تقام في اطار حرص بيت الزكاة على القيام بدوره الريادي والحيوي في دعم استقرار الاسرة مبينا ان الحملة نجحت العام الماضي في اطلاق سراح 173 سجينا بفضل تبرعات المحسنين.

وأشار إلى ان باب التبرع لحملة (خلهم يرمضون ويانا) مفتوحا امام المحسنين من خلال قنوات التبرع المتنوعة التي يوفرها بيت الزكاة أو عبر موقعه الالكتروني.

جريدة زوايا

شاهد أيضاً

عمومية الصيادين زكت مجلس ادارتها في دورته الجديدة
ظاهر الصويان: مستمرون في الدفاع عن حقوق الصيادين وزيادة الدعم ضرورة

نطالب المعلومات المدنية بجعل عنوان الصياد على مقر الاتحادزيادة مدة مجلس الادارة إلى ثلاث سنوات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *