الخميس , مايو 26 2022

الغانم: تشكيل لجنة لدراسة محاور استجوابي رئيس الوزراء 

 أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ان مجلس الأمة وافق على تشكيل لجنة برلمانية مشكلة من النواب جمعان الحربش وعودة الرويعي وراكان النصف لدراسة محاور استجوابي سمو رئيس مجلس الوزراء وتقديم تقرير إلى المجلس بشأنها.  

وقال الغانم إن المجلس ناقش استجوابي رئيس الوزراء في جلسة سرية وناقش استجواب وزير الدولة لشؤون الإسكان وزير الدولة لشؤون الخدمات ياسر أبل المقدم من النائب شعيب المويزري في جلسة علنية منتهياً بالاكتفاء بالمناقشة.

 

وتقدم الغانم عقب انتهاء الجلسة بالشكر إلى كل من النواب المستجوبين والمستجوبون، مبينناً ان اليوم كان طويلا حيث بدأت الجسة الساعة ٩،٣٠ وامتدت الى الساعة ٤،٢٠ صباح ثاني يوم.

 

وقال الغانم إن الحكومة طلبت أن تكون الجلسة سرية وتم التصويت والموافقة عليها ومن ثم نوقش الاستجواب المقدم من النواب محمد المطير ووليد الطبطبائي وشعيب المويزري وبعدها انتقلنا الى الاستجواب الثاني وتم التصويت على السرية بناء على طلب الحكومة وقرر المجلس الموافقة على السرية لمناقشة الاستجواب المقدم من النائبين رياض العدساني وشعيب المويزري.

 

وأضاف الغانم: بعد ذلك تحولت الجلسة إلى علنية وتلى وفق الاجراءات الدستورية ملخص الاستحوابين السابقين بانه لم يكن هناك كتاب عدم تعاون، ومن ثم تمت مناقشة استجواب النائب شعيب المويزري لوزير الاسكان ياسر أبل وتمت المرافعة من النائب المستجوب والرد من المستجوب وانتهى الاستجواب قبل قليل.

 

وقال الغانم إنه وبهذه المناسبة ‘أود أن أشكر أخواتي وإخواني أعضاء السلطتين وجميع العاملين في الأمانة العامة لمجلس الأمة الذين عملوا خلال هذه الفترة الطويلة على توفير كافة التجهيزات ليتمكن كل من المستجوبين والمستجوبين من تقديم مرادهم الفنية أو سلايداتهم’.

 

وتقدم بالشكر إلى الإعلاميين قائلاً : ما قصرتم بيض الله وجوهكم وعساكم على القوة سهرناكم معانا وتمنى الغانم عدم نسيانه لاحد كي يأخذ حقه .

 

وقال الغانم :وليعلم أبناء الشعب الكويتي أن في مثل هذه الحلسات الطويلة هناك الكثير من الجنود المجهولين سواء في الأمانة العامة او الاعلام او غيرها من القطاعات والذين يعملون بصمت ولا يظهرون بالصورة .

 

وأكد أن الجهد الذي يقومون به مقدر ومعروف لدى الجميع ، لاسيما قوة حرس المجلس الذين كانوا على أتم الاستعداد وقاموا بدورهم على أكمل وجه.

 

وانتهى استجوابا سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك من دون تقديم كتاب عدم التعاون مع الحكومة الذي لم يكتمل العدد اللائحي المطلوب لتقديمه كما أعلن عدد من النواب. 

 

وتلا رئيس مجلس الامة بيانا عقب اسئناف الجلسة جاء فيه: 

 

عقد مجلس الأمة جلسة سرية بناء على طلب الحكومة طبقا للمادة 69 من اللائحة الداخلية لمناقشة استجواب سمو رئيس الوزراء المقدم من الأعضاء محمد المطير ود.وليد الطبطبائي وشعيب المويزري وناقش المجلس طلب الحكومة ثم قرر الموافقة عليه .

 

ثم بدأ مناقشة الاستجواب وقام المستجوبون بشرح استجوابهم ثم أجاب سمو رئيس مجلس الوزراء على الاستجواب.

 

وتحدث اثنان من المؤيدين واثنان من المعارضين للاستجواب بالتناوب وبعد ذلك تم تقديم اقتراح بتشكيل لجنة من 3 نواب لدراسة محاور الاستجواب وتقديم تقرير إلى المجلس بشأنها.

 

ووافق المجلس على تشكيلها من الإخوة الأعضاء د. جمعان الحربش ود. عودة الرويعي وراكان النصف.

 

وانتقل المجلس إلى الاستجواب الموجه من العضوين شعيب المويزري ورياض العدساني إلى سمو رئيس مجلس الوزراء وصوت المجلس على السرية ووافق على الطلب .

 

وبعد الانتهاء من المناقشة تقدم بعض الأعضاء بإحالة محاوره إلى اللجنة المشكلة للاستجواب السابق وقرر المجلس الموافقة عليه.

جريدة زوايا

شاهد أيضاً

عمومية الصيادين زكت مجلس ادارتها في دورته الجديدة
ظاهر الصويان: مستمرون في الدفاع عن حقوق الصيادين وزيادة الدعم ضرورة

نطالب المعلومات المدنية بجعل عنوان الصياد على مقر الاتحادزيادة مدة مجلس الادارة إلى ثلاث سنوات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *