الخميس , مايو 26 2022

مصر: السيسي في الكويت… وصبحي يعرض تدريب قوات «الساحل»

يبدأ الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم، زيارة رسمية للبلاد تستمر يومين، للتباحث مع سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بشأن سبل تعزيز العلاقات الثنائية ومواصلة التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية، ذات الاهتمام المشترك.
ويتوجه السيسي، بعد ذلك، إلى البحرين، لعقد جلسة مباحثات مماثلة مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة، في إطار التشاور المستمر لتطوير العلاقات الثنائية المتميزة على جميع الصعد.
ويبدو أن القاهرة تسعى إلى بلورة موقف مصري خليجي، تجاه أزمات المنطقة، على رأسها الأزمة في سورية واليمن وفلسطين، بالتزامن مع زيارة يجريها الرئيس الأميركي دونالد ترامب نهاية الشهر الجاري للمنطقة، تشمل إسرائيل والسعودية، ورجحت مصادر أن يكون النفوذ الإيراني على محور مباحثات الزعماء العرب.
وأكد مصدر مصري رفيع المستوى، أهمية مباحثات السيسي في الكويت، لافتا إلى أن الأزمة في اليمن وسورية وليبيا وجهود مكافحة الإرهاب، وكيفية مواجهة التهديدات التي تمثلها إيران في منطقة الخليج العربي، ستكون على رأس مباحثات السيسي وسمو الأمير.
وقال مساعد وزير الخارجية الأسبق جمال بيومي إن الزيارة ستناقش الأزمات التي تمر بها المنطقة، وكيفية إيجاد حلول لها، موضحا أن المحادثات ستناقش الأمن القومي العربي والخليجي، والتدخلات الإيرانية والحد من خطورتها. وقبل سفره، اجتمع السيسي مع رئيس مجلس الوزراء شريف إسماعيل، ووزير المالية عمرو الجارحي، بحسب المتحدث باسم الرئاسة علاء يوسف، الذي تلقى تقريرا تفصيليا بشأن نتائج زيارته لواشنطن، لحضور اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.
على صعيد آخر، القيادي في «حماس» إسماعيل هنية، الذي تم انتخابه أمس رئيسا للمكتب السياسي للحركة، أنهى إجراءات دخوله من معبر رفح البري، في طريقه إلى القاهرة، لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين. وبحسب المصادر، يلتقي هنية رئيس جهاز المخابرات اللواء خالد فوزي، ليطير بعدها إلى قطر، لإتمام زيارته الخارجية.
أهمية زيارة هنية للقاهرة تتجلى في انها جاءت بعد ساعات من تنصيبه رئيسا لحركة حماس، التي أدخلت تعديلات جذرية على ميثاقها الداخلي، بينها إعلان التخلي عن جماعة الإخوان المسلمين، والقبول بدولة فلسطينية على حدود 4 يونيو 1967.
واعتبر المفكر الفلسطيني المقيم في القاهرة عبدالقادر ياسين زيارة هنية بعد ساعات من تنصيبه رئيسا للحركة ذات مغزى سياسي عميق، بالتزامن مع تحسن علاقات الحركة مع مصر.
لكن المفكر الفلسطيني قال: «لا يمكن الحكم على توجهات حماس بعد تنصيب هنية وتغيير ميثاقها الداخلي، خاصة أن الحركة تدير عملها بشكل مؤسسي لا شخصي»، لافتا إلى أن حماس تستهدف من هذه التغييرات أن تكون مقبولة دوليا.
وبينما أعلنت وزارة الداخلية قتل اثنين من العناصر الإرهابية المسلحة، خلال مواجهة مع قوات الأمن، أثناء استقلال العنصرين سيارة على طريق طنطا – كفرالشيخ الدولي، أمس، نفت «الداخلية» ما نشره أحد المواقع بشأن اختطاف اثنين من قوات أمن شمال سيناء، وأكدت في بيان أمس الأول عدم صحة الخبر جملة وتفصيلا.
في سيناء، عثر أهالي غرب مدينة رفح، أمس، على أشلاء 4 جثث بعد أيام من اختطاف 4 مواطنين سيناويين من قبل عناصر تكفيرية يرجح أن تكون تابعة لتنظيم داعش سيناء، وذكر الأهالي أن عناصر التنظيم كانت اختطفتهم من منزلهم في قرية «ياميت» غرب مدينة رفح، بعد قتل والدتهم حنان العيسوي (50 عاما) أمام أعينهم، كما تم العثور على أشلاء جثة جمعة الدلح (37 عاما) بعد أيام من اختطافه غرب رفح، وهو ينتمي لقبيلة الترابين.

جريدة زوايا

شاهد أيضاً

البريكي مستشاراً للاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني في القاهرة

القاهرة – أعلن مجلس أمناء الاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني في جمهورية مصر العربية تعيين الكويتي اسامه محمد البريكي، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *