الخميس , مايو 26 2022

بيان د. أيمن نور بشأن الحكم الصادر غيابياً بحبسه 5 سنوات

قضت محكمة مصرية، اليوم الخميس، غيابيا، بسجن المرشح الرئاسي السابق د. أيمن نور، مؤسس حزب غد الثورة (ليبرالي)، لمدة 5 سنوات؛ لإدانته بـ’نشر أخبار كاذبة تهدد أمن البلاد’، وفق مصدر قضائي.وقال المصدر أن ‘محكمة جنح القاهرة الجديدة (شرقي العاصمة)، قضت (غيابيًا) بحبس كل من أيمن نور، والعقيد المتقاعد عمر عفيفي (مقيمين خارج البلاد) 5 سنوات مع الشغل وتغريم كل منهما 500 جنيه مصري (30 دولارًا) بتهمة نشر أخبار كاذبة تهدد أمن البلاد’.

وأوضح المصدر أنه ‘في حالة رجوع نور وعفيفي لمصر يتم عمل معارضة استئنافية لإيقاف الحكم، ثم إعادة المحاكمة’.
كما أصدر د. أيمن نور بيانا بشأن الحكم الصدر ضده، و في ما يلي نص البيان:
إعمالاً لحقى الدستورى، والقانونى تقدمت بطلب لوزارة الداخلية عبر وكيلى شادى طلعت “المحامى”

للحصول على شهادة رسمية تفيد بعدم وجود أحكام أو قرارات إتهام ضدى، إلا أن الوزارة أفادت بتاريخ 19/4/2017 برفض تسليمى ما يفيد بذلك، معللة قرار الرفض أنه تنفيذًا لتوجيهات وزير الداخلية.

وبناء عليه كلفت عدد من الزملاء المحاميين برفع دعوى ضد وزير الداخلية قيدت برقم 43896 لسنة 71 (شق مستعجل) بتاريخ 22/4/2017، وبعد أربعة أيام وبتاريخ 26/4/2017 طالعت من خلال الصحف خبرًا يفيد بقيد دعوى لإسقاط الجنسية المصرية عنى.

وفى اليوم التالى وبعد خمسة أيام من تاريخ إقامة الدعوى ضد وزير الداخلية طالعت من خلال الإعلام خبرًا يفيد بصدور حكم من محكمة الجنح بحبسى 5 أعوام وغرامة 500 جنيه بزعم قيامى بنشر أخبارًا تكدر الأمن والسلم العام.

وكانت المفاجأة، أن القضية تحركت وصدر الحكم فيها بعد تقدمى بالطلب للحصول على شهادة بعدم وجود أحكام ضدى‼

ومن المؤسف أن المعلومات التى شفت للآن عن موضوع الجنحة الصادر بشأنها الحكم، يتصل بإذاعة قناة الشرق لفيلم توثيقى عن الشاب ريجينى اذاعته إحدى محطات التلفاز الإيطالية، وتحدث فيه العقيد عمر عفيفى والدكتور عمرو دراج، وقامت الشرق بترجمة الفيلم من الإيطالية للعربية وإذاعته‼

ورغم أن المحكمة الدستورية سبق وقضت بإنعدام المسئولية الجنائية على رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير والإكتفاء بمسئوليتهم المدنية عن التعويض، إلا أن حكم الجنح قضى بالحبس خمسة سنوات غيابيًا وهو ما سنتخذ الإجراءات القانونية بشأنه بما يعدم أى أثر لهذا الحكم المضحك.

.. وإيذاء هذه الحملة المنظمة، نؤكد لسلطات السيسى وأجهزته أن كافة أشكال التلفيق والتنكيل لن تفيد نظام آيل للسقوط، بعد أن فقد كل سند فى الإستمرار، ونؤكد ما يخيفهم ويشغلهم ويحرك شهوتهم فى التنكيل والإبعاد لا يشغلنا ولا يرد فى أولوياتنا التى تتلخص فى إسقاط الإنقلاب وإستعادة الديمقراطية ومكتسبات الثورة المصرية.

ولن نكون يومًا محللاً لمستبد ظالم، ولا منافسًا صوريًا لمن لا يستحق شرف المنافسة.
د. أيمن نور

27/4/2017

جريدة زوايا

شاهد أيضاً

البريكي مستشاراً للاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني في القاهرة

القاهرة – أعلن مجلس أمناء الاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني في جمهورية مصر العربية تعيين الكويتي اسامه محمد البريكي، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *