الجمعة , مايو 20 2022

واشنطن بعد مجزرة الكيماوي: سنتحرك بمفردنا !

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن مقاربته ونظرته تجاه الرئيس السوري بشار الأسد، تغيرت كثيرا بعد الهجوم الكيماوي الذي وقع ببلدة خان شيخون في ريف إدلب.وقال ترامب في مؤتمر صحفي مشترك مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، عندما سئل عن رد فعله تجاه الهجوم الكيماوي:” مقاربتي ونظرتي للرئيس الأسد تغيرت كثيرا”.

وقال إن الهجوم الكيماوي في سوريا “تجاوز خطوطا حمراء كثيرة بالنسبة لي”، واصفا إياه بالهجوم المروع وغير المحتمل.

وتوعد ترامب بالتحرك ردا على هذا الهجوم، لكنه تحفظ على ذكر الإجراءات التي سيتخذها.

وقال الرئيس الأميركي:” لا أريد ان أكشف طريقة تفكيري وتوجهاتي العسكري بشان سوريا.” وكان ترامب قد صرح في وقت سابق إن هناك احتمالا لتغيير السياسة الأميركية في سوريا.

كما توعد ترامب بـ”تدمير” تنظيم داعش الإرهابي، موضحا “سندمر ذلك التنظيم ونحمي الحضارة. لا خيار لدينا. سنحمي الحضارة”.

من جانب آخر، أشاد العاهل الأردني الملك عبد الله بالتزام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالتعامل مع الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وقال إن لديه آمالا بشأن مبادرة السلام التي طرحتها الجامعة العربية

وقال الملك عبد الله في المؤتمر الصحفي المشترك”مشاركة الرئيس المبكرة في الجمع بين الفلسطينيين والإسرائيليين كانت علامة مشجعة للغاية لنا جميعا”.

وأضاف أن مبادرة السلام التي طرحتها الجامعة العربية “تعرضمصالحة تاريخية بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقالت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة السفير نيكي هايلي، إن “الإخفاق المتواصل لمجلس الأمن الدولي إزاء سوريا سيجبرنا على التحرك بشكل منفرد”، دون توضيح طبيعة التحرك الذي تقصده.

جاء ذلك في إفادة السفيرة الأميركية خلال جلسة مجلس الأمن الدولي الطارئة لمناقشة الهجوم الكيماوي الذي وقع في بلدة خان شيخون بريف إدلب الثلاثاء الماضي، وأسفر عن أكثر من 100 قتيل.

وأشارت هايلي إلى أن “عدم تحمّل روسيا مسؤولياتها” تجاه ما يحدث في سوريا، أدى إلى استمرار استحواذ رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على أسلحة كيماوية “واستخدامها ضد المدنيين” في بلاده.

جريدة زوايا

شاهد أيضاً

الرئيس إلهام علييف : مجموعة منسك أسست لتخليد الاحتلال وليس لمعالجة النزاع

زوايا – شوشا، أذرتاج – قال رئيس جمهورية اذربيجان إلهام علييف في كلمة ألقاها في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *