الجمعة , مايو 20 2022

الوزير الحربي: تخصيص مستشفى جابر للكويتيين بادارة اجنبية مبدئيا

اكد وزير الصحة الكويتي الدكتور جمال الحربي اليوم الاحد تخصيص مستشفى جابر للكويتيين تحت ادارة اجنبية الى حين تدريب الطواقم الادارية الكويتية متوقعا تسلم الوزارة للمستشفي خلال الاشهر القليلة المقبلة.
وقال الحربي في تصريح للصحافيين خلال افتتاحه ثلاثة مراكز طبية للاسنان والكلى والعلاج الطبيعي في مستشفى السلام الدولي ان تسلم المستشفى سيتم بعد التأكد من جاهزية مراحل التسليم مبينا ان المرحلة الاولى ستكون من خلال الاداريين وخبراء الادارة الصحية ثم اعداد اتفاقيات مع بعض الدول الاجنبية حول عملية الادارة.
واضاف “في شهر فبراير المقبل سيبدأ الفريق الاجنبي المعني بادارة مستشفى جابر بتدريب 75 اداريا كويتيا على ثلاثة مراحل بحيث تشمل كل مرحلة تدريب 25 اداريا واعدادهم لتسلم الادارة مع الفريق الاجنبي”.
واوضح ان الاجهزة الطبية الخاصة بالمستشفى “ستصل بحدود شهر يونيو المقبل” تمهيدا لافتتاح العيادات الخارجية بشكل تدريجي ومن ثم البدء بافتتاح الاجنحة ثم اقسام العناية المركزة وغرف العمليات ومن ثم قسم الحوادث.
واشار الى وجود نقص بالاطباء والفنيين والصيادلة مؤكدا ان الهيئة التمريضية اصبحت مهيئة لتسلم العمل بطاقة 2600 ممرض وممرضة.
وبين ان الوزارة ستقوم بعد الانتهاء من تسلمها مستشفى جابر بافتتاح توسعة مستشفى الرازي ومن ثم المستشفى الاميري “الا ان تركيزنا سيكون على مستشفى الجهراء الذي يعد اكبر المستشفيات في الكويت”.
واكد الحربي اطمئنانه لمستوى الاداء الصحي الذي يقدمه مستشفى السلام الدولي للمرضى الكويتيين من حاملي (بطاقة عافية) مشيرا الى اطلاعه على كفاءة الاجهزة والمعدات الطبية المستخدمة بعيادات الاسنان والكلى والعلاج الطبيعي واجهزة التعقيم المستخدمة.
وذكر ان الوزارة ستعمل مستقبلا على ربط عيادات الاسنان بالمراكز الصحية الخاصة والحكومية تقنيا لدعم القطاع الخاص بكل ما هو حديث مشيدا بالاداء الطبي والفني لدى العيادات التخصصية الموجودة بالمستشفى والمعتمدة من الولايات المتحدة الامريكية وكندا وبريطانيا.
واضاف ان مستشفى السلام افتتح اليوم مركز الاسنان الذي يضم 13 عيادة يعمل بها 22 طبيبا من بينهم خمسة اطباء متخصصين بالاطفال وكذلك افتتاح مركز العلاج الطبيعي الذي يضم ثمانية اطباء متخصصين بالعلاج الطبيعي لتقديم الرعاية الصحية لكبار السن بالاضافة الى مركز الكلى الذي يحوي 16 جهازا لغسيل الكلى ومجهز بأحدث التكنولوجيا الموجودة.
ومن جهته اكد الرئيس التنفيذي لمستشفى السلام الدولي الدكتور ايمن المطوع اهمية مشاركة القطاع الطبي الخاص وزارة الصحة في تنفيذ خططها واستراتيجيتها التوسعية في الخدمات الصحية لتخفيف الضغط عن المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية خصوصا لحاملي بطاقة (عافية).
وذكر ان مستشفيات القطاع الخاص تعد شريكا اساسيا ورافدا مهما في جهود الارتقاء بالمستوى الطبي المقدم في مستشفيات الكويت مبينا ان المستشفى يقدم خدمة صحية مميزة ولا وجود لقوائم انتظار للحصول على الخدمة الطبية.
وعدد المطوع مزايا وحدة امراض غسيل الكلى التي تم افتتاحها ومنها اعتماد الطرق الاكثر امانا لغسيل الكلى وعلاج التهابات البول ومتابعة مرضى الفشل الكلوي وعلاج امراض الكلى المناعية ومنع تدهور وظائفها وحدوث الفشل الكلوي لمرضى السكري وضغط الدم.
وفيما يتعلق بوحدة الطب الطبيعي والتأهيل الصحي اوضح المطوع ان خبراء العلاج الطبيعي واطباء التأهيل وضعوا برامج علاجية متخصصة لمساعدة المصابين باعاقات واصابات تعوق حركتهم على العودة الى مزاولة نشاطهم الطبيعي.

جريدة زوايا

شاهد أيضاً

عمومية الصيادين زكت مجلس ادارتها في دورته الجديدة
ظاهر الصويان: مستمرون في الدفاع عن حقوق الصيادين وزيادة الدعم ضرورة

نطالب المعلومات المدنية بجعل عنوان الصياد على مقر الاتحادزيادة مدة مجلس الادارة إلى ثلاث سنوات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *