الخميس , مايو 26 2022

تراجعات محدودة في بورصة الكويت مقابل مكاسب خليجية واضحة

تغير سلوك متعاملي سوق الكويت للأوراق المالية في بداية هذا الأسبوع، وبعد ابتعادهم خلال الأسبوع الماضي عن الأسهم القيادية في قطاع البنوك عادوا إليها مع انطلاقة هذا الأسبوع، ولكن بكميات أقل من الشهر الماضي وعلى حساب بعض الأسهم الخدماتية والاستثمارية.
سجلت مؤشرات سوق الكويت للأوراق المالية تراجعات محدودة في بداية تعاملاتها الأسبوعية أمس، وأقفل المؤشر السعري على خسارة ربع نقطة مئوية تعادل 14.1 نقطة، ليقفل على مستوى 5554.9 نقطة، بينما سجل الوزني تراجعا أقل بلغ نسبة 0.16 في المئة تعادل 0.59 نقطة، ليقفل على مستوى 369.02 نقطة في مقابل انخفاض محدود لمؤشر كويت 15 بنسبة طفيفة هي 0.06 في المئة تساوى 0.54 نقطة، ليقفل على مستوى 861.87 نقطة.
وتراجعت حركة التداولات مقارنة مع آخر جلسات الأسبوع الماضي، واستقرت السيولة على 11.5 مليون دينار تداولت 111 مليون سهم نفذت عن طريق 2583 صفقة.
مكاسب خليجية
تغير سلوك متعاملي سوق الكويت للأوراق المالية في بداية هذا الأسبوع، وبعد ابتعادهم خلال الاسبوع الماضي عن الاسهم القيادية في قطاع البنوك عادوا لها مع انطلاقة هذا الاسبوع، ولكن بكميات أقل مما سبق من الشهر الماضي وعلى حساب بعض الأسهم الخدماتية والاستثمارية، في المقابل استمرت وتيرة تعاملات الأسهم الصغيرة في تذبذب وتبدل بمراكزها المالية، لتكون لكل فترة زمنية كتلة تتصدر النشاط، ولكن أمس كانت الصدارة لأسهم منتقاة أبرزها أسهم الامتياز وبوبيان د ق وأوج، إضافة الى الوطنية العقارية ومستثمرون، ووسط تباين أدائها غلب اللون الأحمر على تعاملات المؤشر السعر، بينما بدأت مؤشرات السوق الوزنية خضراء ما لبثت أن تراجعت قبل نهاية الجلسة ليسيطر اللون الأحمر عليها جميعا، وبشكل مناقض لأداء المؤشرات الخليجية.
وسيطر اللون الأخضر على تعاملات الأسواق المالية الخليجية في استمرار لوتيرة التفاؤل باجتياز أسعار النفط مستويات الأسبوع الماضي، حيث تستهل تعاملات منتصف ليل أمس، ويرجح ان تكسر مستويات مقاومة مهمة لتبث مزيدا من المكاسب في مؤشرات الأسواق الخليجية والتي تجاوزت مكاسبها أمس نسب 1 في المئة، خصوصا في الأسواق الكبرى مثل السعودية ودبي وقطر.
أداء القطاعات
ربحت مؤشرات ثلاثة قطاعات فقط مقابل تراجع 8 قطاعات في بورصة الكويت، أمس، وكان أبرز الرابحين قطاع مواد أساسية بنمو فاق 15 نقطة، تلاه سلع استهلاكية بارتفاع بلغ 11.5 نقطة، ثم خدمات استهلاكية بمكاسب محدودة جدا، في المقابل كان الضغط من قبل قطاع تكنولوجيا بخسارة 28.2 نقطة، ثم قطاع صناعية بخسارة حوالي 7 نقاط، وثالثا اتصالات بخسارة 3.6 نقطة، واستقرت ثلاثة قطاعات دون تغير كعادتها، وهي رعاية صحية ومنافع وأدوات مالية.
وتصدر الأسهم من حيث القيمة سهم الامتياز بقيمة تداول بلغت 2.6 مليون دينار، وتراجع بنسبة 6.7 في المئة، تلاه سهم بنك برقان بقيمة مليون دينار، ثم “زين”، متداولا حوالي مليون دينار، وثالثا بيتك بقيمة 595 الف دينار، ورابعا وطني بقيمة نصف مليون دينار فقط.
وتصدر النشاط سهم الامتياز كذلك، متداولا 26.6 مليون سهم هي ربع نشاط السوق أمس تقريبا، تلاه سهم المستثمرون بتداول 6.5 ملايين سهم، وتعاقب كل من بوبيان دق ووطنية وأوج في الحلول ضمن المراتب الثلاث اللاحقة بمعدل تداول تراوح بين 5.2 و 4.2 ملايين سهم، وحازت هذه الأسهم الخمس مجتمعة نصيب 42 في المئة من تداولات السوق.
ومن حيث الأداء، سجل أوج (67 فلسا) أفضل نتيجة مع ارتفاعه بنسبة (+8.1 في المئة)، ليأتي في مقدمة قائمة الأسهم المرتفعة، تبعه سنام (29.5 فلسا) في الثانية بصعوده بنسبة (+7.3 في المئة)، وجاء دواجن (188 فلسا) في الثالثة، بعدما أضاف ما نسبته (+5.6 في المئة) إلى قيمته، وهي نتيجة أعلى بفارق عشر عما حققه الراي (154 فلسا) صاحب المرتبة الرابعة، وحل القرين (230 فلسا) في الخامسة عقب نموه بنسبة (+4.6 في المئة).
بينما تراجع ورقية (275 فلسا) بنسبة (-8.3 في المئة)، لينال أولى مراتب قائمة الأسهم المنخفضة، لحق به فيوتشر كيد (106 فلوس) في الثانية بعدما طرح ما نسبته (-7 في المئة) من قيمته، وظهر الامتياز (97 فلسا) في الثالثة عبر انخفاضه بنسبة (-6.7 في المئة)، وفقد أسس (154 فلسا) ما نسبته (-6.1 في المئة) ليكون الرابع ضمن الترتيب، وجاء يونيكاب (44.5 فلسا) خلفه مباشرة بتراجعه بنسبة (-5.3 في المئة).

جريدة زوايا

شاهد أيضاً

عمومية الصيادين زكت مجلس ادارتها في دورته الجديدة
ظاهر الصويان: مستمرون في الدفاع عن حقوق الصيادين وزيادة الدعم ضرورة

نطالب المعلومات المدنية بجعل عنوان الصياد على مقر الاتحادزيادة مدة مجلس الادارة إلى ثلاث سنوات ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *