السبت , نوفمبر 26 2022

مجلس الوزراء يفجر مفأجاة.. سحب ترخيص المجلس الأولمبي

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء في قصر بيان برئاسة سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد الله المبارك الصباح بما يلي: اطلع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه على الرسالة الموجهة لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من معالي ديفيد كاميرون رئيس وزراء المملكة المتحدة الصديقة والتي تضمنت دعوة سموه حفظه الله ورعاه للمشاركة شخصيا في الرئاسة المشتركة لمؤتمر المانحين لدعم ومساندة الشعب السوري والمقرر عقده في مدينة لندن وباستضافة مشتركة مع كل من النرويج وألمانيا خلال شهر فبراير القادم كما تضمنت الرسالة الإشادة بالدور الإنساني القيادي الذي يضطلع به حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه في دعم ومساندة الشعب السوري الشقيق والذي تمثل بحرصه على استضافة دولة الكويت لثلاث مؤتمرات دولية للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا.كما اطلع مجلس الوزراء على الرسالة التي تلقاها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من فخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية الصديقة وقد تضمنت الرسالة شرح الجهود التي تقوم بها بلاده من أجل مواجهة الإرهاب والمنظمات الإرهابية كما اطلع مجلس الوزراء كذلك على الرسالتين اللتين تلقاهما سموه حفظه الله ورعاه من كل من فخامة الرئيس ادريس ديبي اتنو رئيس جمهورية تشاد الصديقة وفخامة الرئيس بالدوين لونسدال رئيس جمهورية فانواتو الصديقة والمتعلقتين بسبل تعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين دولة الكويت وكل من هاتين الدولتين الصديقتين في كافة المجالات والميادين.

وبمناسبة افتتاح دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الرابع عشر لمجلس الأمة يوم الثلاثاء الماضي أكد مجلس الوزراء على أهمية ما تضمنه النطق السامي لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من تشخيص دقيق للتحديات والمخاطر المحيطة بالبلاد في ظل ما تشهده المنطقة من تطورات وتوتر وتصعيد وما تفضل به سموه حفظه الله ورعاه من توجيهات سامية من شأنها ترسيخ مقومات الوحدة الوطنية وصيانة أمن الوطن واستقراره ودفع عجلة الإصلاح والتنمية فيما يحقق الخير والمصلحة للوطن والمواطنين والتي شدد فيها سموه حفظه الله ورعاه على ضرورة استكمال كافة الاستعدادات لدى الأجهزة الأمنية لمواجهة كافة الاحتمالات وتحديات المرحلة القادمة ووجوب مشاركة المواطنين الإيجابية في حماية أمن الوطن والمحافظة على استقراره كما اكد سموه حفظه الله ورعاه على أن أمن الكويت جزء من أمن منظومة مجلس التعاون الخليجي والعمل على تقوية ودعم مسيرة المجلس ومن جانب آخر فقد حذر سموه حفظه الله ورعاه من مخاطر النمط الاستهلاكي في المجتمع وتزايد الإنفاق الحكومي على حساب مجالات التنمية وضرورة استكمال جهود الإصلاح الاقتصادي والتصدي لمظاهر الفساد وأسبابه بالإضافة إلى أهمية تجسيد التعاون بين الحكومة ومجلس الأمة لتحقيق الأهداف المنشودة ومعالجة كافة القضايا والمشاكل وتحقيق المزيد من الإنجاز.

وقد عبر مجلس الوزراء عن اعتزازه بالتوجيه السامي لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه مؤكدا عزمه الجاد على ترجمة النصائح والتوجيهات لكل ما فيه صيانة أمن البلاد ورفعتها وتقدمها.

كما بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة واستعرض ما أسفرت عنه جلسة مجلس الأمة المنعقدة يوم الثلاثاء الماضي من مناقشة الاستجواب المقدم من العضو محمد طنا والموجه إلى وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشئون التخطيط والتنمية هند الصبيح وأشاد مجلس الوزراء بالردود المقنعة التي أبدتها على كافة محاور الاستجواب مؤكدا بأن ما انتهى إليه الاستجواب إنما هو دليل على قدرتها على تفنيد محاور الاستجواب وتكريس للممارسة البرلمانية الصحيحة مسجلا كل الشكر والتقدير للأخوة أعضاء مجلس الأمة لما أبدوه من تفهم كامل وروح المسؤولية والتزام بالموضوعية.

كما عبر مجلس الوزراء عن خالص التهنئة لوزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح على تجاوز الاستجواب المقدم لها معربا عن اعتزازه بالنهج الذي أرسته في التعامل مع الاستجواب والرد عليه في حينه وبردودها المقنعة والدقيقة والتوضيح لكافة الحقائق المتعلقة بمحاور الاستجواب والذي عكس حرصها على تجسيد الشفافية الكاملة وممارسة مسؤولياتها بكـل إخلاص متمنيا لها دوام التوفيق والنجـاح في خدمة الوطن والمواطنين.

ثم أحاط النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح مجلس الوزراء علما بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مؤخرا وزير خارجية مملكة السويد السيدة مارغوت وولستروم ووزير دفاع مملكة السويد السيد بيتر هولتز جفت والتي تناولت بحث مجمل العلاقات الثنائية الوطيدة التي تربط بين البلدين الصديقين في كافة المجالات وسبل تنسيق التعاون المشترك حيال آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية بالإضافة إلى القضايا محل الاهتمام المشترك.

كما تدارس مجلس الوزراء ما آلت إليه أوضاع الرياضة الكويتية في أعقاب قرار اللجنة الأولمبية الدولية فقد استعرض المجلس الإجراءات القانونية لإنهاء الاتفاقية بين كل من حكومة دولة الكويت والمجلس الأولمبي الأسيوي الصادرة بالقانون رقم 6 لسنة 2006 وتكليف وزارة الخارجية والجهات ذات العلاقة باتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة لتنفيذ هذا القرار وما يترتب عليه من آثار.

ثم اطلع مجلس الوزراء على توصيات لجنة الشؤون القانونية والتي جاء بها مشروع قانون بتعديل المادة (200 مكرر) من قانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية الصادر بالقانون رقم (17) لسنة 1960 والذي يهدف إلى المساواة بين المحكوم عليهم في قضايا الجنح وإعطائهم الحق في الطعن في الأحكام بطريق التمييز أمام دائرة تمييز الجنح حتى ولو لم تكن الأحكام صادرة ضدهم بعقوبة الحبس تلافيا للأضرار التي تصيبهم وحتى لا يتم حرمانهم من هذه الدرجة من درجات التقاضي.

وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشروع القانون ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه تمهيدا لإحالته لمجلس الأمة.

واطلع مجلس الوزراء أيضا على توصية اللجنة بشأن مشروع مرسوم بالترخيص بإنشاء جامعة كندية بالكويت والتي يتمحور نطاق عملها حول إثراء الحركة الفكرية والعلمية والتطبيقية في المجتمع الكويتي وتلبية احتياجات سوق العمل المهني في المجالات العلمية والتكنولوجية والمشاركة في تنمية المجتمع ومعالجة مشاكله عن طريق البحث العلمي وإعداد وتطوير العناصر البشرية وتقديم الاستشارات العلمية ورعاية الحاضنات المهنية والتقنية.

كما اطلع المجلس أيضا على توصيتي اللجنة بشأن مشروع مرسوم بالموافقة على مذكرة تعاون بين دولة الكويت واليابان في مجال البنية التحتية ومشروع مرسوم بالموافقة على اتفاقية التعاون الثقافي والفني بين حكومة دولة الكويت وحكومة جمهورية السنغال.

وقرر مجلس الوزراء الموافقة على مشاريع المراسيم ورفعها لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه.

ثم استعرض مجلس الوزراء إلى التقرير الثاني المقدم من وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يعقوب عبد المحسن الصانع رئيس لجنة متابعة قضايا المال على مجلس الوزراء لشهر أكتوبر 2015 بشأن متابعة ومراجعة التقارير الواردة من الجهات الحكومية المختلفة حول قضايا الأموال العامة للدولة والإجراءات المتخذة بشأنها وذلك تمهيدا لإحالتها إلى مجلس الأمة.

ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وبهذا الصدد أدان مجلس الوزراء حادث الهجوم الإرهابي الذي استهدف أحد المساجد في نجران والذي أدى إلى استشهاد أحد المصلين وعدد من الجرحى مؤكدا على موقف دولة الكويت بإدانة مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تتنافي مع كافة القيم والأعراف الإنسانية سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وغفرانه وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل وأن يحفظ المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق من كل مكروه.

ومن جانب آخر أعرب مجلس الوزراء عن خالص تعازيه ومواساته لفخامة الرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية الصديقة وللشعب الروسي الصديق بضحايا حادث سقوط طائرة الركاب الروسية بالقرب من جنوبي مدينة العريش في سيناء بجمهورية مصر العربية الشقيقة يوم السبت الماضي والذي أدى إلى وفاة جميع ركابها.

شاهد أيضاً

أمين سر جمعية المحامين الكويتية المحامي خالد السويفان : الجمعية تواصل مواكبة التطور حتى تصل إلى منظومة التحول الرقمي بشكل كامل

– انتهينا من المرحلة الأولى بربط كافة إدارات الجمعية في نظام آلي موحد. صرح أمين ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *