الثلاثاء , أغسطس 9 2022

تقرير | هل هناك تزوير في اختيار الفائز بالكرة الذهبية ؟

في الأعوام الأخيرة ظهرت العديد من الإحتجاجات من قبل منتخبات ومدربين بسبب ما وصفوه بـ”تزوير” أصواتهم في الكرة الذهبية.


وكشف حسام غالي قائد المنتخب المصري اليوم عن أنه لم يقم بالتصويت من أجل إختيار الأفضل في عام 2015، مما أثار الشكوك حول مصداقية التصويت.



الأزمة تبدأ عادة بعد إعلان الفيفا عبر موقعه الرسمي لحقائق التصويت.


وقائع عديدة شبيهة بما قاله غالي يرصد بعضها عبر التقرير التالي..


جوران بانديف


في نوفمبر عام 2012 أرسل الإتحاد المقدوني لكرة القدم فاكس من أجل إختيار الأفضل لعام 2012 وكان موقعا من سيدومير يانيفسكي مدرب المنتخب في ذلك الوقت وجوران بانديف قائد المنتخب.. لكن بعد إعلان الفيفا حدثت الأزمة.


وصرح بانديف لاعب انتر ميلان السابق ” لقد صوت لمورينيو، فقط مورينيو وهناك أشياء غريبة للغاية حدثت”.


ولكن رد الكيان الحاكم لكرة القدم في بيان مقتضب على موقعه الرسمي أن اللاعب قد اختار فيسنتي ديل بوسكي مدرب منتخب إسبانيا وروبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي في ذلك الوقت ويورجن كلوب مدرب بروسيا دورتموند في ذلك الوقت أيضا.



“صوتنا لبالوتيلي”


وفي يناير عام 2013 أوضح كلا من توماس روزيسكي لاعب أرسنال وقائد منتخب التشيك وتياجو سيلفا لاعب باريس سان جيرمان وقائد منتخب البرازيل في ذلك الوقت أنهما لم يصوتا لميسي كرقم 1 مما أثار الرأي العام ضد الفيفا.


وصرح روزيسكي “لقد أعطيت صوتي لبالوتيلي لكن فيفا أعطوا صوتي لميسي”. في حين أن تياجو أكد بكلمات متماثلة على تلاعب الفيفا بالأصوات “أعطيت صوتي لبالوتيلي لكن حسب الفيفا أنا أعطيته لميسي”.


ورد الإتحاد الدولي لكرة القدم ببيان رسمي يؤكد أن الأمر إشاعة وأن الأصوات التي نشرت هي ذاتها الصحيحة.



بايرن ميونيخ


وفي ديسمبر من عام 2013 شكك نادي بايرن ميونيخ في نزاهة التصويت من أجل إختيار الأفضل لذلك العام وذلك بعد تمديد فترة التصويت بدلا من أن تنتهي في 15 نوفمبر لتصبح الفترة النهائية لتقديم الأصوات في الـ29 من نفس الشهر.


وهدد أولي هونيس رئيس بايرن ميونيخ السابق حسب ما جاء بالصحف في ذلك الوقت بـ” سوف نراجع ونراقب كل صوت في الفترة قبل 15 من شهر نوفمبر والأصوات التي أتت بعد تلك الفترة”.


وفور إعلان نتائج الكرة الذهبية لعام 2013 خرج عدد من المدربين يؤكدون أن الأصوات تم تغييرها عما كانت عليه.


واعترض مدربو منتخبات بوليفيا وألبانيا وغينيا الإستوائية وجمهورية الدومينيكان وفيجي والكويت وفانواتو بشأن نزاهة التصويت واحتجوا بشأن تبديل الأصوات حسب ما جاء بصحيفة الموندو ديبورتيفو.


حسام غالي


وخلال العام الجاري وبعد إعلان نتائج الأفضل لعام 2015 وحسب الموقع الرسمي للإتحاد الدولي لكرة القدم فإن أصوات حسام غالي قائد منتخب مصر وهيكتور كوبر مدرب المنتخب متطابقة بإختيار ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وسيرخيو أجويرو.


لكن كشف حسام غالي قائد الأهلي أنه لا يعرف من ملئ الإستمارة الخاصة به موضحا أنه لم يشترك في التصويت من الأساس .. لتظل نزاهة التصويت لصالح الأفضل محل شبهة.

شاهد أيضاً

وزير الاعلام يهنئ البابطين لحصولة على جائزة اليوم العالمي للغة العربية

تقدم وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن بداح المطيري بالتهنئة للشاعر الكبير ‏ عبدالعزيز ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *