الثلاثاء , أغسطس 9 2022

مجلس الأمن: على جميع الأطراف بسوريا بفتح الطريق للمساعدات الإنسانية

طالب مجلس الأمن الدولي مساء الثلاثاء جميع الأطراف سيما السلطات السورية بفتح الطرق عبر خطوط النزاع والحدود بشكل فوري للسماح بدخول المساعدات الإنسانية الضرورية إلى سوريا التي مزقتها الحرب.وقد صوت أعضاء مجلس الأمن بالإجماع على قرار يعرب عن القلق البالغ إزاء عدم الامتثال للعديد من مطالب المجلس السابقة بهذا الشأن.

ويعتبر هذا القرار هو الأول من نوعه بشأن سوريا منذ منح الأمم المتحدة دورا أكبر في السعي لإنهاء الحرب المستمرة في هذا البلد منذ خمس سنوات.

وأعرب أعضاء مجلس الامن في بيان عن “غضبهم” ازاء تصاعد اعمال العنف وقتل أكثر من 250 ألف شخص بينهم عشرات الآلاف من الأطفال.

وطالبوا “السلطات السورية بالرد على وجه السرعة على جميع طلبات التسليم عبر خط المقدمة التي قدمتها الأمم المتحدة وشركائها المنفذين وإعطاء هذه الطلبات الاهمية” معربين عن بالغ القلق إزاء ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وجبهة النصرة وجماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة تعوق أيضا عمليات إيصال المساعدات.

ويأتي قرار اليوم عقب تفويض المجلس يوم الجمعة الماضي للأمم المتحدة بلعب دور معزز لجمع الاطراف المتصارعة على مائدة المفاوضات من أجل الانتقال السياسي وتأييد جدول زمني لوقف إطلاق النار وكتابة دستور جديد واجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة.

ورغم مرور قرابة الخمس سنوات على اندلاع الأزمة السورية بيد أن الوضع الإنساني لأبناء الشعب السوري مازال يتفاقم مع ازدياد أعداد اللاجئين حتى تجاوز الأربعة ملايين في ظل غياب الحل السياسي وهو ما يتطلب المزيد من الجهد من قبل المجتمع الدولي من أجل تخفيف معاناة اللاجئين المتزايدة.

شاهد أيضاً

“مؤتمر النصر في مدينة شوشا المحررة – رسالة وتوصيات”

يعتبر مؤتمر النصر الذي عقد في شوشا ذا أهمية تاريخية كبيرة لجميع الأذربيجانيين الذين يعيشون ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *