السبت , أغسطس 13 2022

السفير الصبيح يؤكد التزام الكويت باحترام القانون الدولي الإنساني

‎ أكد مدير إدارة المتابعة والتنسيق بوزارة الخارجية السفير ناصر الصبيح التزام الكويت باحترام القانون الدولي الانساني مشيرا إلى أنها تبوأت المرتبة الأولى في تقديم المساعدات الانسانية لعام 2014 وفقا لتقرير المساعدات الإنسانية العالمي.‎جاء ذلك في كلمة للسفير الصبيح خلال افتتاح أعمال الندوة المتخصصة التي عقدها المعهد الدبلوماسي اليوم الاثنين بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الكويتي واللجنة الدولية للصليب الأحمر وحملت عنوان (القانون الدولي الانساني ودولة الكويت).

‎وقال الصبيح إن هذه الندوة تأتي في إطار تبني وزارة الخارجية مشروعا تنمويا يهدف لتعزيز جهود الكويت في مجال حقوق الإنسان مضيفا أن اتفاقيات (جنيف) خولت الدول بمسؤولية نشر ثقافة القانون الدولي الانساني وتعميق الوعي بقواعده.

‎ودعا الدول الى الوفاء بالتزاماتها في هذا الصدد لاسيما في ظل التحديات الحالية التي تعرقل مسيرة العمل الانساني وخاصة الامنية لافتا إلى أن المجتمع الدولي يواجه تفاقما للأوضاع الانسانية بشكل واضح من جراء الأزمات الإنسانية التي تشهدها العديد من مناطق الصراع في العالم العربي.

‎وذكر أن الأمر بات يستوجب مواجهة هذه الازمات بفاعلية من خلال الالتزام بقواعد القانون الدولي الانساني لاسيما المتعلقة بحماية ضحايا النزاع المسلح.

‎وأضاف أن الكويت بقيادة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حرصت على تحمل مسؤوليتها الانسانية على الصعيد الإقليمي والدولي حيث استضافت خلال السنوات الماضية ثلاثة مؤتمرات دولية للمانحين للاجئيين السوريين وتم جمع 7ر7 مليار دولار من خلالها بما في ذلك 3ر1 مليار من الكويت.

‎ومن جهته قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي أنور الحساوي في كلمة مماثلة إن حقوق الانسان وما يتصل بها من حريات لا تعد أمرا اختياريا في عالم اليوم بل أصبحت من أهم الموضوعات التي تحظى باهتمام عالمي وإقليمي ومحلي وأن موقع الدول أصبح يتأثر بمدى صونها لحقوق الإنسان.

‎ودعا الحساوي إلى ضرورة تفعيل ونشر القيم الانسانية لاسيما في ظل ما تشهده الساحة العربية من نزاعات مسلحة في مختلف بلدانها مما يعكر صفو الأمن والسلم الدوليين مشيرا إلى أن القانون الدولي الانساني يجسد المبادئ التي أوردتها الشرائع السماوية لضبط أعمال القتال وحسن معاملة ضحايا النزاعات المسلحة.

‎وأوضح أن ما حققته الجمعية من مكانة متميزة في العمل الانساني على المستويين المحلي والدولي جعلها نموذجا في العمل التطوعي الكويتي وتقديم المساعدات الإغاثية الإنسانية التي تأتي تنفيذا لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

‎وشكر الحساوي وزارة الخارجية ممثلة بإدارة التنسيق والمتابعة وذلك للشراكة مع الهلال الأحمر الكويتي في تسهيل مهمات الإغاثة التي تقوم بها لإغاثة المنكوبين جراء الكوارث الطبيعية أو من صنع الإنسان.

‎بدوها قالت نائب المفوض الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر في الكويت رانيا مشلب إن العالم يحتفل هذه السنة بمرور 50 عاما على ترسيخ مبادئ العمل الإنساني مشيرة إلى أن الكويت نالت لقب (مركز العمل الانساني) في مساعدة ضحايا النزاعات المسلحة وإغاثة المدنيين.

‎وأضافت مشلب أن تطور وتوسع القانون الدولي الانساني الذي يشمل معاهدات جنيف الأربعة والبروتوكولين الإضافيين اكتسب مكانة دولية عالية حيث صادقت عليه جميع دول العالم كما صادقت أكثر من 160 دولة على البروتوكولين الإضافيين.

‎وأشارت إلى أن مسؤولية نشر مفاهيم هذا القانون وإدخاله في القوانين والتشريعات الوطنية تقع على عاتق الدول المتعاهدة لافتة إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعمل من خلال بعثتها الاقليمية ومستشاريها القانونيين على دعم ومساندة هذه الانشطة وعقد دورات وندوات تدريبية بالتنسيق مع وزارات العدل والخارجية والدفاع والتعليم العالي والمعاهد القضائية والدبلوماسية وكليات الحقوق.

شاهد أيضاً

بركات الوقيان: مبادرة الكويت بدعم (جائزة التميز الإعلامي العربي) لاقت ترحيبا عربيا

القاهرة – 13 – 6 (كونا) — قال مسؤول كويتي اليوم الاثنين إن مبادرة دولة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *